الرئيسية / اقتصاد / نزار بركة: مشروع الربط المائي سيمكن من توفير مياه السقي لأزيد من 176 هكتار من الأراضي الفلاحية
حوض سبو
أهمية مشروع الربط المائي في مواجهة الخصاص في المياه

نزار بركة: مشروع الربط المائي سيمكن من توفير مياه السقي لأزيد من 176 هكتار من الأراضي الفلاحية

قال وزير التجهيز والماء، نزار بركة، يوم الثلاثاء، بأن مشروع الربط المائي بين حوضي سبو وأبي رقراق سيمكن من توفير مياه السقي لأزيد من 176 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية.
وكشف بركة، في معرض جوابه على سؤال محوري حول “الربط الداخلي لمياه الشرب بين المدن”، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أن هذا الربط سيمكن من توفير 180 مليون متر مكعب من مياه سد بين الويدان وأحمد الحنصالي لسقي حوالي 120 ألف هكتار بدكالة وبني عمير، و56 ألف هكتار ببني موسى، مشددا على الوقع الإيجابي لهذا المشروع على الأمن الغذائي والأسعار وحماية القدرة الشرائية للمواطنين.
وأشار إلى أن عملية الربط الاستعجالية بين الحوضين جاءت نتيجة العديد من الاكراهات، أبرزها نزيف المياه وتتوالي سنوات الجفاف والضغط الحاصل على سد المسيرة الذي يزود عدة مدن بالماء الصالح للشرب، لافتا في هذا السياق إلى أن السنوات الخمس الماضية عرفت ضياع حوالي ستة ملايير و500 مليون متر مكعب من المياه، منها 700 مليون متر مكعب خلال السنة الماضية رغم كونها أكثر السنوات جفافا منذ 1945، وكذا ضياع 300 مليون متر مكعب من شتنبر الماضي إلى حدود اليوم.
وأكد الوزير على أهمية مشروع الربط المائي في مواجهة الخصاص في المياه الذي يمكن أن تواجهه مناطق الرباط والدار البيضاء التي تبلغ ساكنتها حوالي 12 مليون نسمة، حيث سيمكن من تحويل فائض مياه يقدر بما بين 300 إلى 400 مليون متر م كعب.
وشدد نزار بركة على أنه كان من الضروري المساهمة في تقليص الضغط على سد المسيرة الذي يزود مدن الدار البيضاء وسطات وبرشيد بالمياه، و الذي تبلغ حقينته اليوم 124 مليون متر مكعب من المياه فقط، في حين تصل سعته الإجمالية إلى مليارين و660 مليون متر مكعب.

حول admin

Avatar of admin

شاهد أيضاً

24 C3 A8me C3 A9dition Forum mines Rabat Entreprises png

منتدى الرباط للمعادن والمقاولات.. الترويج لـ “صنع بالمغرب” حجر الأساس لتكريس السيادة الصناعية للمملكة

خبراليوم الرباط – أكد المشاركون في الدورة الـ 24 لمنتدى الرباط للمعادن والمقاولات، اليوم الثلاثاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *