الرئيسية / قضايا دولية / ماكرون يتهم وموسكو تنفي زعزعة استقرار أفريقيا
ماكرون وافريقيا

ماكرون يتهم وموسكو تنفي زعزعة استقرار أفريقيا

قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي اتهم فيها روسيا بزعزعة استقرار إفريقيا عبر ما وصفها بـ”ميليشيات مسلحة” «إنها تنكل بالمدنيين».

وأضاف بيسكوف أن روسيا لا ترغب في أن يصبح تطوير علاقاتها مع الدول الإفريقية مصدر قلق لدول ثالثة، وفق ما نقلت عنه وكالة نوفستي الروسية للأنباء.

وفي تصريح صحفي على هامش القمة “من أجل ميثاق مالي جديد”، التي تحتضنها باريس، قال ماكرون إن روسيا تلعب دورا مزعزعا للاستقرار في إفريقيا و”تعتمد خيارات لا تصبّ في صالح المجتمع الدولي”.

وأضاف الرئيس الفرنسي الذي فقدت بلاده جزء كبيرا من نفوذها في مستعمراتها الافريقية السابقة في مقابل تصاعد النفوذ الروسي “روسيا قوة مزعزعة للاستقرار في إفريقيا عبر ميليشيات خاصة تنكل بالمدنيين”، مشيرا إلى أن “الأمم المتحدة وثّقت حصول ذلك عبر مجموعة فاغنر في جمهورية إفريقيا الوسطى”.

ورأى خلال لقاء مع ثلاث وسائل إعلام فرنسية هي ‘فرانس إنفو’ و’أر أف إي’ و’فرانس 24’، على هامش القمة التي تستضيفها باريس، أن موسكو أوجدت نفسها “في وضع لا تحترم خلاله القانون الدولي وباتت إحدى القوى الاستعمارية القليلة في القرن الحادي والعشرين، من خلال شنّ حرب استعمارية على جارتها أوكرانيا”.

وردا على سؤال عما سيكون عليه ردّ فعله في حال اتصل به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال ماكرون “بالتأكيد سأجيب”، مضيفا “إذا اتصل بي ليقترح عليّ أمرا ما، سأتجاوب لأن فرنسا كانت دائما قوّة مسهّلة ووسيطة”.

إلا أنه أشار إلى أن “استئناف الحوار لن يكون ممكنا إلا في حال احترام القانون الدولي، وهو الوحيد الذي يتيح لنا العيش بسلام”.

وشدد الرئيس الفرنسي على أن لا سبب يدعوه في الوقت الراهن للمبادرة إلى الاتصال بنظيره الروسي، آملا في أن “يحين الوقت… لمفاوضات وفق شروط أوكرانيا”.

وكان بوتين قد عبر عن استعداد بلاده للحوار مع أوكرانيا، لكن روسيا تتمسك بأن لا يشمل أي حوار المناطق التي سيطرت عليها قواتها منذ العملية العسكرية التي شنتها في فبراير الماضي وكان يعتقد أنها ستكون خاطفة لكنها تحولت إلى حرب استنزاف.

والخلافات بين روسيا فرنسا أبعد من حرب أوكرانيا، إذ تشعر باريس كما واشنطن بقلق كبير إزاء التمدد الروسي في مناطق نفوذ تعتبر تقليديا مناطق للنفوذ الغربي ومنها دول افريقية.

وسبق لباريس أن اتهمت موسكو بتأجيج موجة كراهية ضدها في افريقيا مع مشاهد لمظاهرات في عدة دول بينها مالي ترفع صور بوتين وشعارات وهتافات تنادي برحيل الفرنسيين وتندد بوجودهم.

 

حول admin

Avatar of admin

شاهد أيضاً

IMG 20231118 WA0020

توقيف مواطن من جنسية جزائرية وزوجته المغربية

خبر تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن أنفا بمدينة الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الجاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *